اختبار علاقتك مع الانتظار

لقد عودنا زماننا على ان نتحرك بسرعة، ان نحرق بسرعة الاحداث والمواقف. والشباب بنوع خاص هم عديمو الصبر: إذ لا يعرفون، وليس بمقدورهم الانتظار. الا انه مؤخرا صار هناك انقلاب في التوجه، فقد بوشر باعادة اكتشاف معنى الانتظار، وجمال تلك اللحظات التي تقودنا الى فهم الاشياء بواقعية. فكر بعلاقتك مع الانتظار من خلال اجابتك على اسئلة الاختبار.
تقديم: محمد العبدلي     تصنيف: الشخصية     2014-03-23 16:15:36     احصائيات ونتائج
الإسم:
زمن الإجابة:
 
مجموع النقاط:
الإسم(3 أحرف وأكثر):
 
comments powered by Disqus